مملكة النقشبندى والحقيقة المحمدية العرفانية والعلوم الصوفية والحقائق الروحانية
أبومجيد النقشبندى يقدم مملكة النقشبندى والحقيقة المحمدية العرفانية والعلوم الصوفية والاحزاب والدعوات والاوراد الصوفية النقشبندية والقصائد والمدائح النبويه والالهية منتدى يعرض جميع التوجهات الاخلاقية ,والعلوم والمعارف الاسلامية الدينية والدنيوية والله الموفق فرمحبا بك أيها الزائر فقد حللت أهلا ونزلت سهلا ويسعدنا ويشرفنا التسجيل والإنضمام إلى إسرة المنتدى

مملكة النقشبندى والحقيقة المحمدية العرفانية والعلوم الصوفية والحقائق الروحانية


شاطر | 
 

 علامات ودلائل محبة النبى صلى الله عليه واله وسلم للفقير محمد بن عبد المجيد النقشبندى

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أبومجيد النقشبندى
المدير العام

avatar

عدد المساهمات : 563
السٌّمعَة : 8
تاريخ التسجيل : 24/10/2010

مُساهمةموضوع: رد: علامات ودلائل محبة النبى صلى الله عليه واله وسلم للفقير محمد بن عبد المجيد النقشبندى   الأربعاء 11 مايو - 5:37


_________________
" border="0" alt="" />
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://naksh.own0.com
أبومجيد النقشبندى
المدير العام

avatar

عدد المساهمات : 563
السٌّمعَة : 8
تاريخ التسجيل : 24/10/2010

مُساهمةموضوع: علامات ودلائل محبة النبى صلى الله عليه واله وسلم للفقير محمد بن عبد المجيد النقشبندى   الثلاثاء 10 مايو - 1:32

علامات ودلائل محبة النبى صلى الله عليه واله وسلم
1) منها الاقتداء به والتاسى باقواله وافعاله وجميع شمائله المحمدية ومنها الاهتداء بهديه وسيرته وسلوك منهجه وطريقته ومنها متابعته والوقوف على ما بينه لنا فى شريعته الغراء السمحاء صلى الله عليه واله وسلم
قال تعالى {قُلْ إِن كُنتُمْ تُحِبُّونَ اللّهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللّهُ }آل عمران31
فجعل متابعته صلى الله عليه واله وسلم هى عين محبة الله عز وجل
2) ومنها تعظيمه عند ذكره واظهار الخشوع والخضوع والانكسار والتضرع عند سماع اسمه او الصلاة عليه او قراءة سيرته او سماع المدح فيه فكل من احب شيئا اكثر من ذكره فالاكثار من الصلاة عليه اعظم علامة واكبر دلالة على محبته
3) ومنها الاستغراق بالمحبة الدائمة والاشواق فى ذاته صلى الله عليه واله وسلم والتمنى رؤيته والجلوس بين يديه والقرب منه صلى الله عليه واله وسلم
4) ومنها نصر دينه بالقول والفعل والذب عن شريعته والتادب بادبه والتشرع بشريعته والتخلق باخلاقه والتحقق بحقيقته وحب كل شئ اتى به صلى الله عليه واله وسلم وهو قول الحق عز وجل { وَمَا آتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانتَهُوا }الحشر7
5) ومن دلائل المحب ان تراه فى جميع احواله على طاعة وفى الدلائل ان تراه دائما تاليا للقران
6) ومن الدلائل ان تراه متفكرا فى حقائق الايمان فى الملك والملكوت وسائر ما فى الاكوان ومن الدلائل ان تراه ذاكرا الرحمن ومن الدلائل ان تراه نشيطا غير كسلان فى العباده وفى كل شئ على الدوام بلا نسيان
7) ومن الدلائل ان تراه فى كل الاحيان متحدثا فى النبى المصطفى العدنان
Cool ومن الدلائل ان تراه زاهدا فى الدنيا على الدوام ومن الدلائل ان تراه قانعا متوكلا راضيا بلا اختصام
9) ومن الدلائل ان تراه هائما عاشقا مشتاق ومن الدلائل ان تراه دائم الوجد والاشواق
10) ومن الدلائل ان تراه فى الليل ساجدا باكيا ذاكرا فى القيام ماوه تائبا منيبا مستغفرا خاضعا ذليلا من الاثام تائبا عابدا حامدا سائحا راكعا ساجدا ذاكرا شاكرا يرجو العفو من الله ذو الجلال والاكرام
11) ومن الدلائل ان تراه فى النهار صائما عالما عاملا تقيا نقيا حكيما ينشر العلم والعرفان بشوشا طلقا الوجه مبسوط اليدين كريما جوادا فصيح اللسان سخيا يقضى حوائج الناس بلا سمعة ولارياء ويشاركهم الافراح والاحزان
12) ومن الدلائل ان تراه عاشقا للمساجد مقضيا فيها جميع الصلوات ومن الدلائل ان تراه مشغولا بالصلاة على الحبي صلى الله عليه واله وسلمم فى كل الاوقات
13) ومن الدلائل ان تراه حلو الحديث معرضا عن كل اللذات ومن الدلائل ان تراه عازفا عن الدنيا كثير الطاعات
14) ومن الدلائل ان تراه ناصحاداعيا الخلق على عدم التعلق بالشهوات ومن الدلائل ان تراه دائم مرشدا الناس الى الباقيات الصالحات ومن الدلائل ان تراه دال على الخير يوقظ الناس من الغفلات
15) ومن الدلائل ان تراه نطقه ذكر وصمته فكر ونظره عبره ومن الدلائل ان تراه حريصا على علم وفهما فى فقه وعلما فى علم قريبا خيره بعيدا شره
16) ومن الدلائل ان ترته غالبا عليه الخوف من الله نحولا هائما متهما لنفسه بالتقصير فى حق الله
17) ومن الدلائل ان تراه يشغله الذكر وهمه الشكر وحاله الصبر ومن الدلائل ان تراه قد قرن العلم بالعمل والعلم بالحلم لايامن المكر
18) ومن الدلائل ان تراه لايغره ما جهله ولايدع احصاء ما عمل ومن الدلائل ان تراه يستبطئ نفسه فى العمل وهو من صالح عمله على وجل
19) ومن الدلائلان تراه له قوة فى دين وحزما فى لين وايمانا فى يقين
20) ومن الدلائل ان تراه همه الاصلاح والارشاد ونصرة المظلوم وردع الظالم المهين ومن الدلائل ان تراه لايرضى لله بالقيل ولا يستكثر له الجزيل
21) ومن الدلائل ان تراه رغبته فيما يبقى وزهادته فيما يفنى ومن الدلائل ان تراه دائما نشاطه بعد كسله ناطقا بالمعنى ومن الدلائل ان تراه قريبا امله بعيدا زلله متوقعا اجله
22) ومن الدلائل ان تراه عاشقا قلبه شاكرا ربه مخلصا فى عمله
23) ومن الدلائل ان تراه قانعا نفسه محرزا دينه قاهرا الشيطان ومن الدلائل ان تراه كاظما غيظه امنا منه جاره دائم الاحسان
24) ومن الدلائل ان تراه سهلا امره مهدوما كبره بينا صبره ومن الدلائلان تراه متحملا للاذى يعفوا عن المسئ ولا يقطع بره
25) ومن الدلائل ان تراه غاضا بصره عما حرم الله دائما فى النعماء والالاء فكره ومن الدلائل ان تراه رامقا سمعه على العلم بربه ماتنسا بذكره
26) ومن الدلائل ان تراه اذا نزلت منه نفسه فىالبلاء كالتى نزلت منه فى الرخاء ومن الدلائل ان تراه لايعمل فى الخير رياء ولا يتركه حياء
قال ابو تراب النخشبى رضى الله عنه فى علامات المحبه ابيتا :
لاتخدعن فللحبيب دلائل ولديه من تحف الحبيب وسائل
منها تنعمه بمر بلائه وسروره فى كل ما هو فاعل
فالمنع منه عطية مقبولة والفقر اكرام وبر عاجل
ومن الدلائل ان ترى من عزمه طوع الحبيب وان الح الناذل
ومن الدلائل ان يرى متبسما والقلب فيه من الحبيب بلابل
ومن الدلائل ان يرى متفهما لكلام من يحظى لديه السائل
ومن الدلائل ان يرى متقشفا متحفظا عن كل ما هو قائل

وزاد يحى بن معاذ رضى الله عنه من الدلائل على صحة محبة المصطفى صلى الله عليه وسلم فقال :
ومن الدلائل ان تراه مشمرا فى خرقتين على شطوط الساحل
ومن الدلائل حزنه ونحيبه جوف الظلام فما له من عازل
ومن الدلائل ان تراه مسافر نحو الجهاد وكل فعل فاضل
ومن الدلائل زهده فيما يرى من دار ذك والنعيم الزائل
ومن الدلائل ان تراه باكيا انقد راه على قبيح فعائل
ومن الدلائل ان تراه مسلم كل الامور الى المليك العادل
ومن الدلائل ان تراه راضيا بمليكه فى كل حكم نازل
ومن الدلائل ضحكه بين الورى والقلب محزون كقلب الثاكل
فايات وعلامات ودلائل المحبين للمصطفى صلى الله عليه واله وسلم كثيرة وقد تختلف العلامات من محب الى محب وهذا على حسب استعدادهم وهمتهم وعزائمهم فعلى قدر العزم تاتى المكارم فالمحب اذا احب باخلاص وصدق وبنى اساسه فى امر محبته على الحق صار هواه تبعا لما جاء به حبيبه ثم بعد ذلك تترابط العقة الروحانية بالحبيب المصطفى صلى الله عليه واله فاذا المحب طاعة واتباعا ومحبة امتلا قلب الحب وجدا فاذا سمع بذكر الحبيب او اسم الحبيب ذرفت عيناه بالدموع واشتعلت فى فؤاده وفى جواره نار المحبة الصادقة فنار الوجد احرقت كل مظاهر ما سوى المحبوب فى النفس والقلب واحرقت كل الوساوس الشيطانية والهواجس النفسانية والخيالات والاوهام الدنية فصار الحاكم على هذا الانسان او المحب هو سلطان المحبة فهى التى صارت بنار الوجد الى مقام صار فيه صاحبه لايرى سوى محبوبه ولا يسمع الى ذكر محبوبه
ومن ذلك قوله صلى الله عليه واله وسلم( حبك للشئ يعمىويصم فهو صلى الله عليه واله وسلم من نوره خلقت الاشياء وهو اعظم الاشياء فعند ذلك يصل المحب الى حالة تسمى حالة العشق والشغف والتتيم والهيام حالة تلى الاخرى فاحوال المحب واقواله وافعاله واوصافه ومقامهتصير رشحه نورانية وعطاءات وهبية من المصطفى صلى الله عليه واله وسلم فعند ذلك تتم له الرؤية يقظة ومناما ويكون من اهل الوراثة الممدية باذن الله رب العالمين
ولكن الشرط هو الاخلاص والصادق والحب والشوق والاتباع الحق
قال احدهم :
والله ما طلعت شمس ولا غربت الا وحبك مقرونا بانفاسى
ولا تنفست مسرورا ومكتئبا الا وانت صهيى بين انفاسى
ولا جلست الى قوم احدثهم الا وانت حديثى بين جلاسى
وقالوا بالحب والادب ينال المرء ما طلب ومن المحبوب اقترب
وقالوا قريب قلت اما انا صانع بقرب شعاع الشمس لو كان فى حجرى
فمالى منه من غير ذكر بخاطر يهيج نار الحب والشوق فى صدرى
وينبغى للمحب الصادق الا يلتفت الى عزل العزال الذين لم يزوقوا معنى المحبة الصادقة والا يضجر من عدم فهمه من هواء الجهال والا يستبطئ الفتح عليه بل عليه الا ينظر الى هذه العوائق ويسير فى طريق محبته حتى لاينشغل عن محبوبه بالعزول
وحقك لو افنيت قلبى صبابه لكنت على هذا حبيبا الى قلبى
ازيد على عزل العزول تشوقا ووجد على وجدا وحبا على حب
ابى القلب الا انت فى كل حاله حبيبا ولو دارت عليه يد الكرب
فلا تبتليه بالبعاد فانما تلذذ انفاس المحبين بالقرب
والذى نفسى بيده لو ذاق العوازل ماذاقه المحبون لقاتلوهم عليه بالسيوف فمن ذاق طعم القوم يرى المقصد ومن ذاق عرف ومن حرم انحرف وفى غياهب الضلالات انجرف وفى حب واتباع المصطفى اعظم الشرف
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://naksh.own0.com
 
علامات ودلائل محبة النبى صلى الله عليه واله وسلم للفقير محمد بن عبد المجيد النقشبندى
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مملكة النقشبندى والحقيقة المحمدية العرفانية والعلوم الصوفية والحقائق الروحانية :: مملكة الصلاة على النبى صلى الله عليه وآله وسلم-
انتقل الى: