مملكة النقشبندى والحقيقة المحمدية العرفانية والعلوم الصوفية والحقائق الروحانية
أبومجيد النقشبندى يقدم مملكة النقشبندى والحقيقة المحمدية العرفانية والعلوم الصوفية والاحزاب والدعوات والاوراد الصوفية النقشبندية والقصائد والمدائح النبويه والالهية منتدى يعرض جميع التوجهات الاخلاقية ,والعلوم والمعارف الاسلامية الدينية والدنيوية والله الموفق فرمحبا بك أيها الزائر فقد حللت أهلا ونزلت سهلا ويسعدنا ويشرفنا التسجيل والإنضمام إلى إسرة المنتدى

مملكة النقشبندى والحقيقة المحمدية العرفانية والعلوم الصوفية والحقائق الروحانية

التسجيلدخول
مملكة النقشبندى والحقيقة المحمدية العرفانية والعلوم الصوفية والحقائق الروحانية
 | 
 

 الصلاة الكاملة لسيدى أحمد الرفاعى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أبومجيد النقشبندى
المدير العام



عدد المساهمات: 563
السٌّمعَة: 8
تاريخ التسجيل: 24/10/2010

مُساهمةموضوع: الصلاة الكاملة لسيدى أحمد الرفاعى   السبت 14 مايو - 3:33

صيغ الصلوات المنسوبة للإمام السيد أحمد الرفاعي رضي الله عنه وهي:
(اللهم صلى صلاة كاملة وسلم سلاما تاما على نبي تنحل به العقد وتنفرج به الكرب وتقضى به الحوائج وتنال به الرغائب وحسن الخواتيم ويستسقى الغمام بوجهه الكريم وعلى آله وصحبه وسلم).
ولهذه الصيغة الشريفة شروط تلقاها السلف الصالح عن السلف الصالح طبقة بعد طبقة إلى الإمام الرفاعي رضي الله عنه، قالوا: إن كانت قراءتها بنية قضاء حاجة فلتكن القراءة في مكان خال، وتقرأ والقارئ مستقبل القبلة بالاعتقاد الجازم بان الله يقضي له حاجته ببركة الصلاة على رسول الله صلى الله عليه وسلم، والعدد أقله ثلاثمائة وثلاث عشرة مرة، وأيام متواليات أقلها أسبوع، وتكون التلاوة مساء وصباحا، وإن كانت لدين أو لتخلص من شر عدو أو من عدوان ظالم فلتكن التلاوة بهذا العدد بعد كل وقت من الأوقات الخمسة، وتبتدأ التلاوة وتختم بفاتحة خاصة إلى روح النبي العظيم صلى الله عليه وسلم، وبفاتحة أخرى إلى أرواح الأنبياء والمرسلين عليهم الصلاة والسلام، وإلى آل النبي وأصحابه وأتباعهم الكرام، وبفاتحة ثالثة إلى روح الإمام السيد أحمد الرفاعي وآبائه وذريته وعشيرته، وإلى الأولياء والصالحين أجمعين؛ فإنه مما جُرِّب مرارا أن الله يُحسن لقارئها بالمسرة والأمان وقضاء الحاجة.وقالوا إذا تليت على نية رجل آخر بالكيفية المذكورة وسبق التلاوة صلاة ركعتين تطوعا لله تعالى، -"فإن صلاها بنية صلاة الحاجة كان أحسن؛ وهي عن عبد الله بن أبي أوفى رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال (من كانت له إلى الله حاجة أو إلى أحد من بني آدم، فليتوضأ فليحسن الوضوء، ثم ليصل ركعتين، ثم ليثن على الله وليصل على النبي صلى الله عليه وسلم، ثم ليقل: لا إله إلا الله الحليم الكريم، سبحان الله رب العرش العظيم، الحمد لله رب العالمين، أسألك موجبات رحمتك، وعزائم مغفرتك، والغنيمة من كل بر، والسلامة من كل إثم، لا تدع لي ذنبا إلا غفرته، ولا هما إلا فرجته، ولا حاجة هي لك رضا إلا قضيتها يا أرحم الراحمين)، رواه الترمذي وابن ماجة بسند حسن. تعليق الجامع" – يقضي له آرابه، وإذا قُرئت أسبوعا على نية شخص آخر أو على نية تاليها كل يوم ألفا وإحدى وعشرين مرة بصدق ونية جازمة، وتصدق صاحب النية أو من تلاها بينه وبين نفسه بصدقة مقدار ما يلهمه الله على جماعة من فقراء المسلمين كل يوم من أيام الأسبوع لم يمض إلا اليسير إلا تحصل نيته كما يحب بإذن الله تعالى.ومن داوم على قراءتها كل يوم أو تلاها له أحد بشروطها لا يحرق له مال، ولا يسرق ولا يغرق ولا يسلط عليه عدو بإذن الله وعونه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://naksh.own0.com
 

الصلاة الكاملة لسيدى أحمد الرفاعى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مملكة النقشبندى والحقيقة المحمدية العرفانية والعلوم الصوفية والحقائق الروحانية :: مملكة الصلاة على النبى صلى الله عليه وآله وسلم-