مملكة النقشبندى والحقيقة المحمدية العرفانية والعلوم الصوفية والحقائق الروحانية
أبومجيد النقشبندى يقدم مملكة النقشبندى والحقيقة المحمدية العرفانية والعلوم الصوفية والاحزاب والدعوات والاوراد الصوفية النقشبندية والقصائد والمدائح النبويه والالهية منتدى يعرض جميع التوجهات الاخلاقية ,والعلوم والمعارف الاسلامية الدينية والدنيوية والله الموفق فرمحبا بك أيها الزائر فقد حللت أهلا ونزلت سهلا ويسعدنا ويشرفنا التسجيل والإنضمام إلى إسرة المنتدى

مملكة النقشبندى والحقيقة المحمدية العرفانية والعلوم الصوفية والحقائق الروحانية


شاطر | 
 

 مولانا الامام الحسن عليه السلام

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابومؤمن

avatar

عدد المساهمات : 22
السٌّمعَة : 2
تاريخ التسجيل : 26/03/2011
العمر : 43

مُساهمةموضوع: مولانا الامام الحسن عليه السلام   الخميس 1 ديسمبر - 9:48

ومن عظماء الاسلام ((الحسن بن على )هو الحسن بن على بن ابى طالب ابن فاطمه الزهراء بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم ..سيد شباب اهل الجنه وريحانه رسول الله فى الدنيا .لم يكن احد باشبه بالنبى صلي الله عليه وسلم من الحسن بن على فقد حمله ابو بكر رضى الله عنه وهو يقول (بابى شبيه بالنبى ليس شبيه بعلى ..وعلى يضحك )كان مولد الحسن فى رمضان سنه 3هه ولقد سماه النبى .وهو اكبر ولد ابويه .وكان رسول الله يحبه حبا كثيرا حتى كان يقبل ذبيبته وهو صغير وربما يمص لسانه ويعتنقه ويداعبه ولقد كان يجى للنبى وهو ساجد فى الصلاة فيركب على ظهره فيقره علىذلك ويطيل السجود من اجله وربما صعد به الى المنبر .. وكان جميع الصحابه يحبونه ببما فيهم ابو بكر وعمر وعثمان ولقد قال الرسول صلى الله عليه وسلم انه سوف يصلح بين فئتين من المسلمين . فعن ابى بكر رضى الله عنه (سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم على المنبر والحسن الى جنبه ينظر الى الناس مره واليه مره ويقول ابنى هذا سيد ولعل الله ان يصلح به بين فئتين من المسلمين ) ولقد حصل بما اخبر به النبى فعندما توفى على بن ابى طالب فى الكوفه فى ارض العراق صلى عليه ابنه الحسن لانه اكبر بنيه رضى الله عنهم ..ولما فرغ من الدفن كان اول من تقدم اليه (قيس بن سعد ) فقال له ابسط يدك ابايعك على كتاب الله وسنه رسوله ...فسكت الحسن فبايعه ثم بايع الناس بعده وذلك فى رمضان ومن حين ذلك ولى الحسن بن على وقد رحل الحسن بن على ومعه اخوه الحسين وبقيه اخوتهم وابن عمهم عبد الله بن جعفر من ارض العراق الى المدينه المنورة وكلما مر على حى من شيعتهم يبكتونه على ما صنع من نزوله عن الامر لمعاويه وهو فى ذلك هو البار الراشد الممدوح وليس فى صدره حرجا ولا ندما بل هو راضى بذلك مستبشرا به الحق فى ذلك اتباع السنه ومدحه فيها حقن به دماء الامه كما مدحه على ذلك رسول الله صلى اله عليه وسلم فى حديثه ..فقد قيل ان الحسن تعرض لاكثر من محاوله لقتله بالسم حتى كانت الاخيرة هو الاشد فتوفى فيها من شدة الالم ودفن قريبا من قبر ابيه بالبقيع رضى الله عنه وارضاه وقد اجتمع الناس لجنازته ..حتى ما كان البقيع يسع احدا من شدة الزحام وقد بكاه الرجال والنساء سبعاا واستمر نساء بنى هاشم يبكين على وينحن شهرا وقد توفى وهو فى ريعان شبابه وهو ابن (سبع واربعون سنه وقيل تسع واربعون ..وقيل خمسون )رحم الله الحسن ورضى عنه وارضاه وادخله فى زمرة الشاهدين ...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مولانا الامام الحسن عليه السلام
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مملكة النقشبندى والحقيقة المحمدية العرفانية والعلوم الصوفية والحقائق الروحانية :: مملكة آل البيت عليهم السلام :: مملكة مناقب وعلوم أهل البيت وكراماتهم رضى الله عنهم-
انتقل الى: