مملكة النقشبندى والحقيقة المحمدية العرفانية والعلوم الصوفية والحقائق الروحانية
أبومجيد النقشبندى يقدم مملكة النقشبندى والحقيقة المحمدية العرفانية والعلوم الصوفية والاحزاب والدعوات والاوراد الصوفية النقشبندية والقصائد والمدائح النبويه والالهية منتدى يعرض جميع التوجهات الاخلاقية ,والعلوم والمعارف الاسلامية الدينية والدنيوية والله الموفق فرمحبا بك أيها الزائر فقد حللت أهلا ونزلت سهلا ويسعدنا ويشرفنا التسجيل والإنضمام إلى إسرة المنتدى

مملكة النقشبندى والحقيقة المحمدية العرفانية والعلوم الصوفية والحقائق الروحانية


شاطر | 
 

 الصلوات النورانية على خير البرية

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أبومجيد النقشبندى
المدير العام

avatar

عدد المساهمات : 563
السٌّمعَة : 8
تاريخ التسجيل : 24/10/2010

مُساهمةموضوع: رد: الصلوات النورانية على خير البرية   الأحد 5 يناير - 3:03


تابع 
57)
اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى الْحَبِيبِ الْمُشَفَّعِ طَه* أَصْفَى النُّفُوسِ وَأَزْكَاهَا* وَأَطْهَرِ الْقُلُوبِ وَأَصْفَاهَا* صَلاةً لاتَتَنَاهى وَلايُبْلَغُ مَدَاهَا* فَهُوَ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ وَسَلَّمَ رُوحُ الأَكْوَانِ وَسِرُّ بَقَاهَا* وَحَيَاةُ الأَرْوَاحِ وَغِذَاهَا* وَعَرُوسُ الْقِيَامَةِ وَكَاشِفُ بَلْوَاهَا* مَنْ بَيَّنَ لِلْخَلْقِ هُدَاهَا وَأَزَالَ عَنْهَا عَنَاهَا* صَلاةً تُجَلِّي لَنَا الْحَقَائِقَ حَتَّى نَرَاهَا* صَلِّ عَلَيْهِ يَارَبَّنَا مَاتَجَلَّتِ الشَّمْسُ وُضُحَاهَا واللَّيْلُ إِذَا يَغْشَاهَا* صَلِّ اللَّهُمَّ عَلَيْهِ وَآتِ نُفُوسَنَا تَقْوَاهَا* وَزَكِّهِا أَنْتَ خَيْرُ مَنْ زَكَّاهَا* أَنْتَ وَلِيُّهَا وَمَوْلاهَاَ* بِجَاهِ النَِّبيِّ الْعَظِيم خَيْرِ الْخَلْقِ وَأَحْلاهَا* وَأَفْضَلِهَا مَنْزِلَةً وَأَعْلاهَا* وَأَحْسَنِهَا رُتْبَةً وَأَبْهَاهَا* صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ صَلاةً لايُدْرَكُ فَحْوَاهَا* وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلِّمْ
58)
اللَّهُمَّ صَلِّ عَلََى سَيِّدِناَ مُحَمَّدٍ الْمَنْعُوتِ فِي الْقُرْآنِ بَأَعْظَمِ وَصْف* صَلاةً تُشْرِقُ عَلَيْنَا بِهَا أَنْوَارُ الْكَشْف* وَيَحِلُّ عَلَيْنَا بِهَا مِنَ رَبِّنَا الفَرَجُ وَالْفَتْحُ وَاللُّطْف* وَنَنَالُ بِهَا مِنْ جَنَابِهِ الْعَلِيِّ جَمِيلَ الْعَطْف* اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ الَّذِي أُنْزِلَ عَلَيْه قَوْلُهُ تَعَالَى {خُذِ الْعَفْوَ وَأْمُرْ بِالْعُرْف*}صَلاةً تَسْتِغْرِقُ الْعِلْمَ وَالْفَهْم وَلا يُعَبِّرُعَنْهَا حَرْف* وَنَنَالُ بِهَا شَفَاعَتَهُ يَوْمَ الْعَرْضِ وَالْوَقْف*اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ مَنْ أَكْرَمْتَ مْنْ أَجْلِهِ قُرَيْشاً بِرِحْلَةِ الشِّتَاءِ وَالصَّيْف* الآمِرِ بِإِكْرَامِ الضَّيْف* صَلاةً تَدْفَعُ بِهَا عَنَّا الْخَوْفَ إِلا مِنْكَ يَاخَفِيَّ اللُّطْف* اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى مَنْ مَيَّزْتَ أُمَّتَهُ في الصَّلاةِ وَالْجِهَادِ بِالصَّف* صَلاةً تَفُوقُ صَلاةً الْمُصَلِّينَ عَلَيْهِ أَضْعَافَ الضِّعْف* لا يَحْصُرُهَا وَاحِدٌ وَلا أَلْف* صَلاةً تَرْزُقُنَا بِهَا الْقُوَّةَ وَتُزِيلُ بِهَا عَنَّا الضَّعْف* وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلِّمْ
اللَّهُمَّ صَلِّ وَسَلِّم عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ وَآلهِ فِي كُلِّ لَمْحَةٍ وَنَفَسٍ قَدْرَ لاإِلهَ إِلاالله* وَأَغْنِنَا وَاحْفَظْنَا وَوَفِّقْنَا لِمَا تَرْضَاه* وَاصْرِف عَنَّا السُّوءَ وَارْضَ عَنِ الْحِسَنَيْنِ رَيْحَانَتَيْ خَيْرِ الأَنَام* وَأُخْتِهِمَا السَّيِّدَةِ زَيْنَب عَالِيَةِ الْمَقَام* وَعَنْ سَائِرِ آلهِ وَأَصْحَابِهِ الْكِرَام* وَأَدْخِلْنَا الْجَنَّةَ دَارَ السَّلامِ بِسَلام* يَاحَيُّ يَاقَيُّومُ يَا الله
اللهم صل على سيدنا محمد صاحب الطلعة الجميلة ، مفرد الحسن في ذاته وصفاته ، قمري الوجه ذي الرائحة المسكية ، الذي يخطر عندما يذكر ، فيراه من صفا ، وتحلى بالمحبة والوفا ، فتشعشع نوره ، فسطع فسرى فلمع فتموج ، فاخترق الكائنات كلها علوا وسفلا ، ذات كلها جمال ، ذات كلها جلال ، ذات كلها كمال ، تمتعي يا عين واشهدي جمال النور المحمدي ، هذا نوره ظاهر ، هذا حسنه باهر ، إلى متى لا تهيمين في حبه وأنت في نوره وقربه ، بل أنت غارقة في أنوار جماله ،يا رسول الله صل الله عليك وعلى آلك وصحبك نجوم الهدى أنت قرة عيني يا رسول الله ، أنت نور سري يا رسول الله ، أنت مُنى قلبي وروحي يا رسول الله ، سرك ظاهر وأنت بحقيقتك معي ، وكيف لا اراك يا رسول الله ! فأُقسم عليك بمن يعزُ عليك أن تُمدني ببارقة من نورك يستنير بها قلبي ويكتحل بها بصري وبصيرتي ، ويزول عن قلبي غشاوة الجهل والغفلة ، فاتمتع بالنظر إليك ، واتحلى بأنوار محاسنك المحمدية ، واشهد شمائلك المفردة البهية
للهم صلى وسلم وبارك على سيدنا محمد عدد حروف القرآن حرفا حرف وعدد كل حرف الفا الفا وعدد صفوف الملائكة صفا صفا وعدد كل صف الفا الفا وعدد الرمال ذرة ذرة وعدد كل ذرة الف الف مرة عدد ما احاط به علمك وجرى به قلمك ونفذ به حكمك في برك وبحرك وسائر خلقك عدد ما احاط به علمك القديم من الواجب والجائز والمستحيل.
 
 
 
رســـول الله يـا بــدراً أتـــمــا ... ويـا نـوراً عـلـى الإيـجـاد عَــمــا
ومـيـلادك إلي الأعيـاد عيـدا ... وفـجـرك قـد مـحي ظلماً وغَـمـا
رسـول الله يـا سـاح الأحبــة ... فــزدنـا فــيـك أشـواقــاً وقــربــا

ومدحك للسقام شفـاً وطـبـا ... فـداوى الـقـلب مـن كـدرٍ وهَـمـا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://naksh.own0.com
أبومجيد النقشبندى
المدير العام

avatar

عدد المساهمات : 563
السٌّمعَة : 8
تاريخ التسجيل : 24/10/2010

مُساهمةموضوع: الصلوات النورانية على خير البرية   الأحد 5 يناير - 2:53


اللَّهُمَّ إِنَّكَ قُلْتَ وَقَوْلُكَ الْحَقْ { إِنَّ اللهَ وَمَلائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمَا} اللَّهُمَّ إِنَّا قَدْ عَجَزْنَا عَنْ أَنْ نَقُومَ بِوَاجِبِ شُكْرِهِ وَعَظِيمِ حَقِّه* وَكَيْفَ لا وَكُلُّ فَضْلٍ فِينَا وَعَلَيْنَا وَلَنَا إِنَّمَا هُوَ مِنْ مَحْضِ كَرَمِهِ وَجَزِيلِ نِعَمِه* فَهُوَ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ وَسَلَّمْ الْمُصَلِّي عَلَى ذَاتِهِ الْبَهِيَّة* بِأَنْوَارِهِ السَّنِيَّة* الْمُفَاضَةِ عَلَى قُلُوبِ أَتْبَاعِهِ مِنْ رَبِّ الْبَرِيَّة* فَمَا صَلَّى عَلَى النَّبِيِّ إِلا النَّبِي لأَنَّهُ أَصْلُ الْعَطَاء*وَمَصْدَرُ الْجُودِ وَالسَّخَاء* وَفَيْضُ كُلِّ بِرٍّ وَنَعْمَاء* فَاللَّهُمَّ صَلِّ عَلَيْهِ كَمَا تُحِبُّ وَتَرْضَى* صلاةً تَفُوقُ صلاةَ الْمُصَلِّينَ عَلَيْهِ سَمَاءً وَأَرْضَا* لايَرَى لَهَا الْفِكْرُ طُولاً وَلاعَرْضَا* وَتُوَفِّيهِ حَقَّهُ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ وَسَلَّمَ سُنَّةً وَفَرْضَا* وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمْ
اللَّهُمَّ اطْوِ لِسَانِي بِالصَّلاةِ عَلَيْهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ وَسَلَّمَ حَتَّى يَكُونَ لِي فِي كُلِّ نَفَسٍ بِقَدْرِ ذَرَّاتِ الْعَوَالِمِ كُلِّهَا الْسِنَةٌ تُصَلِّي عَلَيْهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ وَسَلَّمَ بِكُلِّ لُغَاتِ خَلْقِكَ مِنَ الْعَرْشِ إِلَى الْفَرْشِ مِنْ بَدْءِ الْبَدْءِ إِلَى مَالانِهَايَةَ لِكَمَالِ اللهِ وَبَقَائِهِ حَتَّى أَنْغَمِسَ فِى أَنْوَارِهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ وَسَلَّمَ فَأَكُونَ نُورًا كُلِّيًا رُوحَا نِيًّا أَسْتَمِدُّ مِنْهُ الْعِلْمَ وَالْفَهْمَ وَالْحِكْمَةَ وَالرَّشَدَ وَصَلاحَ أَمْرِ الدُّنْيَا وَالأَخِرَة فَاللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى هَذَا النَّبِيِّ الأُمِّيِّ الزَّكِيِّ صَلاتَكَ الدَّائِمَةَ الأَزَلِيَّةَ الأَبَدِيَّة وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلِّمْا
للَّهُمَّ صَلِّ وَسَلِّم عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ وَآلهِ فِي كُلِّ لَمْحَةٍ وَنَفَسٍ قَدْرَ لاإِلهَ إِلاالله* وَأَغْنِنَا وَاحْفَظْنَا وَوَفِّقْنَا لِمَا تَرْضَاه* وَاصْرِف عَنَّا السُّوءَ وَارْضَ عَنِ الْحِسَنَيْنِ رَيْحَانَتَيْ خَيْرِ الأَنَام* وَأُخْتِهِمَا السَّيِّدَةِ زَيْنَب عَالِيَةِ الْمَقَام* وَعَنْ سَائِرِ آلهِ وَأَصْحَابِهِ الْكِرَام* وَأَدْخِلْنَا الْجَنَّةَ دَارَ السَّلامِ بِسَلام* يَاحَيُّ يَاقَيُّومُ يَاالله
اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ صَاحِبِ الْكَوْثَر* صلاةً لاتُعَدُّ وَلاتُكَيَّفُ وَلاتُحْصَر* نَنَالُ بِهَا الْحَظَّ الأَوْفَرَ وَالرِّضْوَانَ الأَكْبَر* وَنَفُوزُ بِهَا بِشَفَاعَتِهِ يَوْمَ الْمَحْشَر* وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلِّمْ


اللَّهُمَّ صَلِّ وَسَلِّمْ وَبَارِكْ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ فَاتِحِ خَزَائِنِ الْجُود* وَحَبِيبِ الْمَلِكِ الْمَعْبُود* صَاحِبِ الْمَقَامِ الْمَحْمُود* صلاةً تَتَعَدَّى الْمَحْدُود* وَتَفُوقُ الْمَعْدُود* نَنَالُ بِهَا الْعِرْفَانَ وَالشُّهُود*وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلِّمْ
اللَّهُمَّ صَلِّ وَسَلِّمْ وَبَارِكْ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ صَاحِبِ الْقُرْآن* صلاةً لايُكَيِّفُهَا جَنَان* تُثَقِّلُ الْمِيزَانَ وَتُرْضِي الرَّحْمَن* وَعَلَى آلهِ وَصَحْبِهِ وَسَلِّمْ وَالْحَمْدُلِلَّهِ رَبِّ الْعَالمَين
اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ الْحَبِيب* صلاةً يَتَجَلَّى بِهَا الرَّبُ الْقَرِيب* فِي حَضْرَةِ التَّقْرِيب* فَنَفُوزُ مِنْ كَأْسِهِ الأَصْفَى بِأَوْفَى نَصِيب* وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلِّمْ
)
اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ أَصْلِ الْجَمَال* صلاةً لَيْسَ لَهَا كَيْفٌ وَلامِثَال* وَصَلِّ عَلَيْهِ قَدْرَ مَالَهُ مِنْ بَهَاءٍ وَكَمَال* وَأَذِقْنَا بِهَا لَذَّةَ الْوِصَال* وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلِّمْ
6)
اللَّهُمَّ اطْوِ لِسَانِي بِالصَّلاةِ عَلَيْهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ وَسَلَّمَ حَتَّى يَكُونَ لِي فِي كُلِّ نَفَسٍ بِقَدْرِ ذَرَّاتِ الْعَوَالِمِ كُلِّهَا الْسِنَةٌ تُصَلِّي عَلَيْهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ وَسَلَّمَ بِكُلِّ لُغَاتِ خَلْقِكَ مِنَ الْعَرْشِ إِلَى الْفَرْشِ مِنْ بَدْءِ الْبَدْءِ إِلَى مَالانِهَايَةَ لِكَمَالِ اللهِ وَبَقَائِهِ حَتَّى أَنْغَمِسَ فِى أَنْوَارِهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ وَسَلَّمَ فَأَكُونَ نُورًا كُلِّيًا رُوحَا نِيًّا أَسْتَمِدُّ مِنْهُ الْعِلْمَ وَالْفَهْمَ وَالْحِكْمَةَ وَالرَّشَدَ وَصَلاحَ أَمْرِ الدُّنْيَا وَالأَخِرَة فَاللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى هَذَا النَّبِيِّ الأُمِّيِّ الزَّكِيِّ صَلاتَكَ الدَّائِمَةَََََََ الأَزَلِيَّةَ الأَبَدِيَّة وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلِّمْ
7)اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ صلاةً يَتَّصِلُ نُورُهَا بِنُورِكَ* وَيَسْرِي بَعْدَ ذَلِكَ فِي كُلِّ نُور* وَاغْمِسْنَا يَارَبَّنَا فِي هَذَا النُّور* حَتَّى نَكُونَ بِهِ مُتَّصِلِين* وَإِلَيْهِ وَاصِلِين* وَفِيهِ مَوْصُولِين* وَعَلَيْهِ دَالِّينَ مُوَصِّلِين* وَسَلِّمْ وَبَارِكْ مِثْلَ ذَلِكَ فِي كُلِّ وَقْتٍ وَحِين* وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ أَجْمَعِين وَالْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالمَِين
Cool
اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ الدَّاعِي إِلَى التَّوْحِيد* الْمَوْصُوفِ بِكُلِّ خُلُقٍ حَمِيد* صلاةً تَمْنَحُنَا بِهَا الرِّضَا يَوْمَ الْمَزِيد* صلاةً بِلاعَدٍّ وَلاتَحْدِيد* وَكَذَا السَّلامُ مِنَ اللهِ الْعَلِيِّ الْمَجِيد* وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلِّمْ

9)
اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ مَنْ خَلَقْتَ مِنْ أَجْلِهِ الأَشْيَاء* وَبِبِعْثَتِهِ زَالَ عَنَّا الْعَنَاءُ وَحَلَّ الْهَنَاء* صلاةً لَيْسَ لَهَا يَارَبَّنَا انْتِهَاءٌ وَلاأَمَدٌ وَلاانْقِضَاء* صلاةً تَكْتُبُنَا بِهَا مَعَ السُّعَدَاء* وَتَسْقِينَا طَهُورَ الأَصْفِيَاء*وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلِّمْ
)اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ النَّبِيِّ النُّور* صلاةً دَائِمَةً مَدَى الأَيَّامِ وَاللَّيَالِي وَالشُّهُور* تَتَضَاعَفُ وَتَتَجَدَّدُ مِنَ الْمَوْلَى الشَّكُور* مِنْ بِدْءِ الخَلْقِ إِلَى يَوْمِ النُّشُور* نَنَالُ بَهَا الرِّضَا وَالْفَرَجَ وَالسُّرُور* صلاةً نُسْقَى بِهَا صَافِىَ الطَّهُور* وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلِّمْ
11)
اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى سَيْدِنَا مُحَمَّدٍ الَّذِي مِنْ نُورِهِ اسْتَنَارَتِ الشَّمْس* الْمَبْعُوثِ بِالصَّلَوَاتِ الْخَمْس* القَائِلُ بُنِيَ الإِسْلامُ عَلَى خَمْس* صلاةً نَرْقَى بِهَا إِلَى مَعَارِجِ الْقُدْس* وَنَنَالُ بِهَا مَقَامَ الأُنْس* وَتَصْفُو بِهَا الرُّوحُ وَتَزْكُو النَّفْس* وَيَصْفُو الْقَلْبُ وَيَلْطُفُ الْحِس* وَنَخْلُصُ بِهَا مِنْ كُلِّ وَهْمٍ وَلَبْس* وَنَجِّنَا بِهَا مِنْ كُلِّ ضُرٍّ وَبَأْس* وَانْزِعْ مِنْ قُلُوبِنَا كُلَّ يَأْس* صلاةً تَجِلُّ عَنِ الإِدْرَاكِ وَالْكَشْفِ وَالْحَدْس* عَدَدَ كُلِّ شَفْعٍ وَوِتْرٍ وَجَهْرٍ وَهَمْس* تَنْجَلِي بِهَا عَنَّا الْكُرَبُ وَيَزُولُ النَّحْس* وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلِّمْ
14)اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ صَلاةً ذَاتِيَّةً دَائِمَةً بَاقِية* تَرْزُقُنَا بِهَا قُلُوبًا خَاشِعَةً وَأُذُنًا وَاعِيَة* وَتَجْعَلُ بِهَا حُشُودَ أَعَادِينَا وَاهِيَة* وَتَجْعَلُ لَنَا ضِدَّهُمْ مِنْ حِفْظِكَ دِرْعًا وَاقِيَة* وَاحْشُرْنَا فِي زُمْرَتِه يَوْمَ يَحْمِلُ عَرْشَ رَبِّكَ فَوْقَهُمْ يَوْمَئِذٍ ثَمَانِيَة* وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلِّمْ
15)
اللَّهُمَّ صَلِّ بِأَكْمَلِ وَأَحْسَنِ مَاتَكُونُ الصَّلَوَات *عَلَى سَيِّدِ أَهْلِ الأَرْضِ وَالسَّمَوَات* مَنْ كَمُلَتْ بِهِ النِّعَمُ السَّابِغَات* وَخُتِمَتْ بِهِ الرِّسَالات* نُورِ الْكَائِنَاتِ وَمَظْهَرِ الرَّحَمَاتِ وَفَيْضِ النَّفَحَات* صَلَوَاتٍ لاتُحْصَرُ فِي الْبِدَايَاتِ وَلافِي النِّهَايَات* تَتَوَالَى بِهَا الْبَرَكَات* وَتُفَاضُ بِهَا الْخَيْرَات* وَنَصِيرُ بِهَا مِنْ أَهْلِ السَّعَادَات* صَلاةً تَفُوقُ الأَعْدَادَ الْمُتَوَالِيَات* قَدْرَمَا فِي الْوُجُودِ مِنْ ذَرَّات* بَلْ وَأَصْغَرَ مِنْ ذَلِكَ فِي الْمَخْلُوقَات* وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلِّمْ
16)اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ الْقَائِلِ بِلِسَانِ الْحَقِّ { هَذِهِ سَبِيلِي أَدْعُوا إِلَى اللهِ عَلَى بَصِيرَةٍ* } مَنْ كُنْتَ مَوْلاهُ وَسَنَدَهَ وَظَهِيرَه* وَحَافِظَهُ وَنَاصِرَهُ وَمُجِيرَه* مَنْ مِنْهُ اسْتَنَارَتِ الكَوَاكِبُ الْمُنِيرَة* صلاةً تَكُونُ لَنَا عِنْدَكَ عُدَّةً وَذَخِيرَة* وتُنَوِّرُ بِهَا السِرَّ والسَّرِيرَة* وَتَرْزُقُنَا بِهَا نُورَالبَصَرِ وَالْبَصِيرَة* وَتَدْفَعُ بِهَا عَنَّا عَذَابَ الْهَوْلِ وَسَعِيرَه* اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى مَنْ بَيَّنَ لَنَا كُلَّ شَعِيرَة* وَأَصْلَحَ بِشَرْعِهِ عَقْلَ الإِنْسَانِ وَضَمِيرَه* فَأَصْبَحَتْ قُلُوبُ أَتْبَاعِهِ بِهِ مُسْتَنِيرَة* صلاةً تَكُونُ لِلْفُؤَادِ مُنِيرَة* وَتَشْمَلُ بَرَكَتُهَا الأَحْبَابَ وَالأَهْلَ وَالْعَشِيرَة*وَعَلَى آلِهِوَصَحْبِهِ وَسَلِّمْ
17)
اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ ذِىِ الْمَقَامَاتِ الْعَالِيَة* وَالدَّرَجَاتِ السَّامِيَة* والنَّفْسِ الصَّافِيَة* شَفِيعِنَا يَوْمَ الْجَاثِيَة* صلاةً نَنَالُ بِهَا عِيشَةً رَاضِيَة* وَتَكُونُ بِهَا نُفُوسُنَا زَاكِيَة* صلاةً دَائِمَةً مُتَوَالِيَة* لِلأَدْوَاءِ شَافِيَة* وَللأَسْوَاءِ كَافِيَة* وَنَنَالُ بِهَا الْعَفْوَ وَالْعَافِيَة* صلاةً تَكُونُ لِحَقِّهِ مُؤَدِّيَة* وَلِعَظِيمِ قَدْرِهِ مُرْضِيَة* فِي كُلِّ لَمْحَةٍ وَنَفَسٍ وَثَانِيَة* وَأَقَلَّ مِنَ الثَّانِيَة* وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلِّمْ
1Coolاللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ النَّبِيِّ الأُمِيِّ الْكَامِل* بَدِيعِ الشَّمَائِل* الْمَمْدُوحِ بِكُلِّ خُلُقٍ فَاضِل* مَنْ بَيَّنَ السُّبُلَ وَأَوْضَحَ الدَّلائِل* سَيِّدِ الأَوَاخِرِ وَالأَوَائِل* مَنْ وَصَّى بإِكْرَام ِالْيَتِيمِ وَالْمِسْكِينِ وَالسَّائِل* الْمُتَحَلِّي بِعَظِيمِ الْفَضَائِل* فَاللَّهُمَّ صَلِّ عَلَيْهِ صَلاةً تَفُوقُ صَلاةَ َالْمُصَلِّينَ عَلَيْهِ مِنْ جَمِيعِ الأَفَاضِل* تُمِدُّنَا بِهَا بِكُلِّ خَيْرٍ مِنْكَ وَاصِل* وَتَقْطَعُنَا بِهَا عَنِ الْعَوَائِقِ ِوَالشَّوَاغِل* فَاللَّهُمَّ صَلِّ عَلَيْهِ عَدَدَ كُلِّ صَاعِدٍ وَنَازِل* وَعَالٍ وَسَافِل* وَمُسْتَقِيمٍ وَمَائِل* وَصَامِتٍ وَقَائِل*وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلِّمْ
19)
اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ مَنْ رَفَعْتَ لَهُ الذِّكْر* وَشَرَحْتَ لَهُ الصَّدْر* وَوَضَعْتَ عَنْهُ الْوِزْر* وَأَعْلَيْتَ لَهُ الْقََدْر* صَلاةً تُعَظِّمُ بِهَا الأَجْر* وَنَنَالُ بِهَا الْيُسْر*وَتَدْفَعُ بِهَا عَنَّا الْعُسْر* صَلاةً لَيْسَ لَهَا كَيْفٌ وَلاحَصْر* تَتَضَاعَفُ وتَتَوَالَى مَدَى الدَّهْر* عَدَدَ كُلِّ شَفْعٍ وَوِتْر* وَسِرٍ وَجَهْر* وَبَطْنٍ وَظَهْر* صَلاةً تُصَفِّي بِهَا الفِكْرَ* وَتَدْفَعُ الضُّرَّ وَتَجْلِبُ الْخَيْر* وَتَنْزِعُ بِهَا مِنَّا كُلَّ غِلٍ وَكِبْر* وَتُزِيحُ بِهَا كُلَّ شَر* وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلِّمْ
20)
اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى مِفْتَاحِ الْبِرِّ وَقاَئِدِ الْغُرِّ وَرَسُولِ الْخَيْر*صَلاةً تَتَوَالَى كُلَّ لَيْلَةٍ وَيَوْمٍ وَشَهْر* تُوَفِّيهِ بِهَا حَقَّ الشُّكْر* وَتُغْنِينَا بِهَا مِنْ كُلِّ فََقْْر* فَهُوَ الَّذِي حَازَ كُلَّ كَمَالٍ وَفَخْر* وَمِنْهُ نُورُ كُلِّ نَجْمٍ وَبَدْر* وَنَدَاهُ حَاشَا يُشَبَّهُ بِأَيِّ بَحْر* فَاللَّهُمَّ صَلِّ عَلَيْهِ عَدَدََ كُلِّ سَهْلٍ وَوَعْر* وَمَطَرٍ وَقََطْر* وَنَبَاتٍ وَذَر* وَبَحْرٍ وَبَر*وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلِّمْ
21)اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى مَنْ بِلِسَانِهِ يَسَّرْتَ الذِّكْر* وَجََعَلْتَ لهُ اللِّوَاءَ يَوْمَ الْحَشْر* صَلاة ًتَشُدُّ بِهَا الأَزْر* وَتَغْفِرُ بِهَا الْوِزْر* صَلاةً دَائِمَةً مُتَّصِلَةً عَدَدَ كُلِّ طَيٍّ وَنَشْر* وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلِّم
22)
اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ الَّذِي أَنْزَلْتَ عَلَيْهِ سُورَةَ الْعَصْر* وَجَعَلْتَ زَمَانَهُ أَفْضَلَ مِنْ أَيِّ عَصْر* وَأَيَّدْتَهُ بِالْفَتْحِ وَالنَّصْر* وَمِنْ نُورِهِ طَلَعَ الْفَجْر* وَمِنْ فَيْضِ جَمَالِهِ فَاحَ الْعِطْر* وَاسْتَنَارَ الزَّهْر* وَصَلِّ اللَّهُمَّ عَلَيْهِ صَلاةً تُوَفِّيهِ بِهَا عَظِيمَ الْقَدْر*وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلِّمْ
23)
اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ الدَّاعِي إِلَى الْخَيْر* صَلاةً تُزِيلُ بِهَا عَنَّا الضَّيْر* تَتَوَالَى وَتَتَجَدَّدُ مَاتَوَالَى الظِّلُّ وَالْحَرْ* فَهُوَالَّذِي أَنْقَذَنَا مِنْ ظُلُمَاتِ الْكُفْر* فاَللَّهُمَّ صَلِّ عَلَيْهِ صَلاةً تَقِينَا بِهَا الْمَكْر* وَتُلْهِمُنَا الشُّكْر*وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلِّمْ24)اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ الَّذِي كَانَ دَائِمَ الْبِشْر*الْمُنَزَّلِ عَلَيْهِ {وَالْفَجْرِ وَلَيَالٍ عَشْر*} الَّذِي أَرْشَدَ إِلَى طَرِيقِ الشُّكْر* فَاللَّهُمَّ صَلِّ عَلَيْهِ عَدَدَ حُرُوفِ الْقُرْآنِ وَمَا فِي كُلِّ حَرْفٍ مِنْ سِر* صَلاةً مُتَوَالِيَةً مُضَاعَفَةً قَدْرَمَا تَخطُّهُ أَقْلامُ الْكَائِنَاتِ مِنَ سَطْر* صَلاةً تُدِيمُ لَنَا بِهَا السِّتْر* تُعِيذنَا بِهَا مِنَ الْهَمِّ وَشَتَاتِ الأَمْر* صَلاةً لا يُحِيطُ بِهَا أَيُّ سِفْر وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلِّمْ 25)اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى سَيْدِنَا مُحَمَّدٍ الَّذِي لايُحِيطُ بِهِ مِنْ خَلْقِكِ أَحَد* صَلاةً تَسْتَغْرِقُ الأَزَلَ وَالأَبَد* لايَحُدُّهَا حَدٌ وَلايَحْصُرُهَا عَدَد* تَتَجَدَّدُ مُضَاعَفَةً مِنَ الْوَاحِدِ الأَحَد* تُزِيلُ بِهَا عنَّا الضِّيقَ والنَّكَد* وتَحْمِينَا بِهَا مِنْ شَرِّ النَّفَّاثاَتِ فِي الْعُقَد* وَمِنْ شَرِّ حَاسِدٍ إِذَا حَسَد* صَلِّ عَلَيْهِ صَلاةً لانِهَايَةَ لَهَا وَلاأَمَد* وَعَلَىآلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلِّمْ
26)
اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ الَّذِي خَلَقَ اللهُ مِنْ نُورِهِ كُلَّ شَي* وَأَحَلَّ لُهُ الْغَنَائِمَ وَالْفَي* وَدَعَا إِلَى التَّقْوَى وَنَبْذِ الْغَي* صَلاةً دَائِمَةً بِدَوَامِ اللهِ الْحَي* تُصْلِحُ بِهَا أَحْوَالِي وَتَتُوبُ عَلَي* وَتَغْفِرُ بِهَا لِي وَلِوَالِدَي* وَلِلْمُسْلِمِينَ وَالْمُسْلِمَاتِ مِنْ أَهْلِ الْحَي* بَلْ تَعُمُّ جَمِيعَ الْمُوَحِّدِينَ مِنْ أُمَّةِ النَّبِي*صَلَى اللهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ وَسَلَّمَ صَلاةً تَجْلِبُ الْخَيْرَاتِ إِلَي* فَتَكُونُ كُلُّهَا مَعَ الشُّكْرِ وَالْمَزِيدِ لَدَي*وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلِّمْ
27)
اللَّهُمَّ يَامَنْ تَعَالَيْتَ عَنِ الشَّبِيهِ وَالنَّظِير* وَجَعَلْتَ مَوْلانَا مُحَمَّدا صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ وَسَلِّمَلاشَبِيهَ لَهُ فِي خَلْقِكَ وَلانَظِير*صَلِّ يَارَبِّ عَلَيْهِ وَسَلِّمْ صَلاةً وَسَلامًا لاشَبِيهَ لَهُمَا وَلانَظِير* تَجْعَلُنَا بِهِمَا يَارَبِّ عِنْدَكَ وَفِيكَ وَبِكَ وَلَكَ حَيْثُ لاشَبِيهَ وَلانَظِير* صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ التَّسْلِيمَ الْكَثِير وَالْحَمْدُ للهِ رَبِّ الْعَالَمِين
28)اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ الَّذِي أَرْشَدَنَا إِلَى خَيْرِ الزَّاد* صَلاةً نَسْعَدُ بِهَا بِشَفَاعَتِهِ يَوْمَ التَّنَاد* وَنَكُونُ بِهَا مِنَ الْبَرَرَةِ الأَمْجَاد* وَنَنَالُ بِهَا كُلَّ بِرٍّ وَخَيْرٍ وَإِسْعَاد* صَلاةً لايَصِفُهَا الْوَاصِفُونَ فِي جَمِيعِ الآمَاد*وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلِّمْ
29)
اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ الْمُنَزَّلِ عَلَيْهِ { إنَّمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَالَعِبٌ وَلَهْو* }الآمِرِ بِالْجِدِّ وَالنَّاهِي عَنِ اللَّغْو* صَلاةً نَنَالُ بِهَا جَمِيلَ الْعَفْو* وَنُدْرِكُ بِهَا لَذَّةَ َالصَّفْو* وَتَشْدُو بِهَا أَرْوَاحُنَا عَذْبَ الشَّدْو* صَلاةً تَمْلأُ الأَرْضَ وَالْجَو* وَتُنَجِّينَا بِهَا مِنْ ظَنِّ السَّوْ* وَتَنْزِّعُ مِنْ قُلُوبِنَا الظُّلْمَ والعُلُو* وتَحْفَظُنَا بِهِا مِنْ قَوْلِ { لَو*}وَ عَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلِّمْ
30)
اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ صَاحِبِ الْمَقَامِ الأَعَز* مَنْ عَجَزَ الكُلُّ عَنْ إدْرَاكِ مَقَامِهِ غَايَةَ الْعَجْز* صَلاةً نَنَالُ بِهَا عَظِيمَ الْفَوْز* صَلاةً لاتُدْرَكُ بالتَّعْبِيرِ وَلابِالرَّمْز* تُنَجِّينَا بِهَا مِنْ كُلِّ غَمْزٍ وَلَمْز* اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ مَنْ قَالَ وَاصِفُهُ {مَالَمَسْتُ أَلْيَنَ مِنْ كَفِّ رَسُولِ الله صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ وَسَلَّمَ لاحَرِيرَ وَلاخَز*} وَصَلِّ اللَّهْمَّ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ الشَّفُوقِ عَلَيْنَا فَيُؤْلِمُهُ فِينَا أَلَمُ الْوَخْز*وَ عَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلِّمْ
31)اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ الَّذِي لَمْ يَكُنْ بِالْغَلِيظِ وَلا بِالْفَظ* صَلاةً تَجِلُّ عَنْ ذَوْقٍ وَلَفْظ* عَدَدَ كُلِّ نَظَرٍ وَلَحْظ*اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ مَنْ أَنْزَلْتَ عَلَيْهِ الْكِتَابَوَضَمِنْتَ لهُ الْحِفْظ* فَصَلِّ اللَّهُمَّ عَلَيْهِ عَدَدَ كُلِّ ذِكْرٍ وَوَعْظ* وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلِّمْ
32)
اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ مَنْ مَتَّعْتَ مِنْهُ بِمَعْرِفَتِكَ وجَمَالِكَ وخِطَابِكَ الْقَلْبَ وَالْبَصَرَ والسَّمْع* صَلاةً نَنَالُ بِهَا مَقَامَ جَمْعِ الْجَمْع* صلاة عَدَدَ كُلِّ وِتْرٍ وَشَفْع* وَمَاخَلَقَ ربُّنَا فِي الأَرَضِينَ وَالسَّمَوَاتِ السَّبْع*صَلَّى اللهُ عَلَى مَنْ رُفِعَ إِلَى مُسْتَوَىً لا يُدَانِيهِ أَحَدٌ فِي هَذَا الرَّفْع*اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ مَا دَرَّ ضِرْعٌ وَنَزَلَ هَمْع* صَلاةً تَدْفَعُ بِهَا كَلَّ ضُرٍّ وَتَجْلِبُ كُلَّ نَفْع* نَنَالُ بِهَا شَفَاعَتَهُ يَوْمَ الرَّ جْع* وَنَنْجُو بِهَا يَوْمَئِذٍ مِنَ الدَّع* وتَلُمُّ بِهَا كُلَّ صَدْع* وَصَلِّ يَارَبَّنَا عَلَيْهِ عَدَدَ كُلِّ أَصْلٍ وَفَرْع* وَنَخْلٍ وَطَلْع*وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمْ
33)
اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ النَّبِيِّ الأُمِّيِّ الَّذِي لَيْسَ لَهُ مِثْلٌ قَط* عَدَدَ كُلِّ نُطْقٍ وَسَطْرٍ وَخَط* صَلاةً تُبْعِدُنَا بِهَا عَنْ كُلِّ زيْغ ٍوَوَهْمٍ وَخَلط* عَدَدَ كُلِّ مَا فِي كُلِّ بَحْرٍ وَشَط* وَحَلٍ وَرَبْط* وَتَزْيِينٍ وَنَقْط* لَيْسَ لَهَا قَيْدٌ وَلاشَرْط* صَلاةً نَنَالُ بِهَا مَعَ الأَدَبِ مَقَامَ الْبَسْط* وَنَكُونُ بِهَا مِنْ أَهْلِ الْقِسْط*وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلِّمْ
34)اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ مَنْ أُنْزِلَ عَلَيْهِ الْقُرْآنُ الْبَالِغُ غَايَةَ الإِعْجَاز* مَنْ لِكُلِّ عَظِيمِ الْمَكَارِم ِقَدْ حَاز* صَلاة ًنَنَالُ بِهَا حُسْنَ الْمَفَاز* وَنَشْرُفُ بِهَا بِزِيَارَةِ أرْضِ الْحِجَاز* صَلاة ًبِقَدْرِمَا فِي عِلْمِ رَبِّنَا مِنَ الاسْتِحَالَةِ وَالْوُجُوبِ وَالْجَوَاز* نَنَالُ بِهَا مِنْ رَبِّنَا كُلَّ رِفْعَةٍ وَاعْتِزَاز*وعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلِّمْ
35)
اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ نُورَانِيَّ الذَّات* بَدِيعِ الأَسْمَاءِ جَمِيلِ الصِّفَات* ذِي الشَّمَائِلِ التَّامَّاتِ الْمُبَارَكَات* صَلاة ًعَدَدَ مَافِي الْقُرْآنِ الْكَرِيمِ مِنْ حُرُوفٍ وَكَلِمَات* وَمَا فِيهِ مِنْ أَسْرَارٍ وَبَيِّنَات* نَنَالُ بِهَا نُورَ الإِشْرَاقَات* وَعَظِيمَ التَّجَلِّيَّات* وَيَتَجَاوَزُ بِهَا رَبُّنَا فِيمَا مَضَى وَيَحْفَظَُنَا فِيمَا هُوَ آت* فَعَلَيْكَ يَاطَهَ مِنْ رَبِّكَ أَفْضَلُ الصَّلَوَاتِ وَأتَمُّ التَّسْلِيمَاتِ وَأزْكَى التَّحِيَّات* تَتَوَالى مَعَ مُرُور ِالأَوْقَات* وَتَتَجَدَّدُ خِلالَ السَّاعَاتِ والآنَات* عَدَدَ الْخَطَرَاتِ والنَّظَرَاتِ وَاللَّحَظَات* وَاغْفِر بِهَا رَبَّنَا لِلْمُسْلِمِينَ وَالْمُسْلِمَات* الأَحْيَاءِ مِنْهُمْ وَالأَمْوَات* وَاحْشُرْنَا وَإيَّاهُمْ فِي زُمْرَتِهِ فِي أَعْلَى الْجَنَّات* وعلى آلهِ وصحبهِ وسلم
36)
اللَّهُمَّ صَلَّ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ الْمُنَزَّلِ عَلَيْهِ { اللهُ لا إِلهَ إِلاهُوَالْحَيُّ الْقَيُّوم*} مَنْ بِالصَّلاةِ عَلَيْهِ تُدَاوَى الْكُلُوم* وَبِبَرَكَتِهِ تَزُولُ الْهُمُوم* صَلاةً لَيْسَ لَهَا حَدٌ مَعْلُوم* وَلا تُدْرِكُهَا الْفُهُوم* صَلاة ًنَنَالُ بِهَا لَدُنِّيَّ الْعُلُوم* تَتَوَالى وتَتَضَاعَفُ وَتَدُوم* نُدْرِكُ بِهَا مِنْ رَبِّنَا كُلَّ مَانَرُوم* وَيَشْفَعُ لَنَا بِهَا يَوْمَ الْوَقْتِ الْمَعْلُوم*اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ وَارْزُقْنَا حُبَّهُ دَوْمًا حَتَّى تَبْلُغَ الروح الْحُلْقُوم* وَمَا بَعْدَ ذَلِكَ حَتَّى نُسْقَى مَعَهُ مِنَ الرَّحِيقِ الْمَخْتُوم*وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلِّمْ
37)اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ الْمُنَزَّلِ عَلَيْهِ { وَلَسَوْفَ يُعْطِيكَ رَبُّكَ فَتَرْضَى*}مَنْ أُفِيضَت عَلَيْهِ الْخَيْرَاتُ فَيْضَا* وَلَمْ يُدْرَك فِي مَقَامِهِ كُلاً أَوْ بَعْضَا* فَصَلِّ اللَّهُمَّ عَلَيْهِ عَدَدَ مَا قُضِىَ وَيُقْضَى* صَلاةً لانَعْلَمُ لَهَا حَلاً وَلانَقْضَا*وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلِّمْ
38)
اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ الْمَمْدُوحِ بِِعَظِيمِ الأَخْلاق* حَبِيبِ الْمَلِكِ الْخَلاق* مَنْ بِالصَّلاةِ عَلَيْهِ تَتَّسِعُ الأَرْزَاق* فَصَلِّ اللَّهُمَّ عَلَيْهِ صَلاةً تَمْلأُ الآفَاق* وَلاتُدْرَكُ حَتَّى بِالأَذْوَاق* تَمْلأُ قُلُوبَنَا بِالْحُبِّ وَالأَشْوَاق* وَنُكْتَبُ بِهَا فِي جُمْلَةِ الْعُشَّاق* صَلاةً تَجِلُّ عَنِ الْحَصْرِ وَالإِطْلاقْ* وَنَنََالُ بِهَا وَعْدَ اللهِ القَائِل{ مَاعِنْدَكُمْ يَنْفَدُ وَمَاعِنْدَ اللهِ بَاق*} صَلاةً نُحْشَرُ بِهَا فِي زُمْرَتِهِ يَوْمَ يٌكْشَفُ عن ساق *وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلِّمْ
39)
اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ صَاحِبِ الْمَكَانَةِ الْعُلْيَا* الْقَائِل{ أُوتِيتُ مَقَالِيدَ الدُّنْيَا*}الَّذِي فَازَ مِنْ رَبِّهِ بِالنَّظَرِ وَالرُّؤْيَا* صَلاةً نَنَالُ بِهَا مِنْ حَوْضِهِ
السُّقْيَا* ونُرْوَى بِهَا مِنْ كَفِّهِ الشَّرِيفَةِ فَنَحْيَا* وَنَفُوزُ مِنْهُ بِالتَّحِيَّةِ وَاللُّقْيَا*وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلِّمْ
40)
اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ الَّذِي فَازَ مِنْ رَبِّهِ بِالدُّنُوِّ وَالتَّدَلِّي* فِي لَيْلَةِ الْقُرْبِ وَالْوَصْلِ وَالتَّجَلِّي* صَلاةً لِعَظِيمِ الْفَضْلِ تُولِي* فَتَكُونُ أَرْوَاحُنَا مُحِبَّةً لهُ وَدَوْمًا تَتَّصِلُ بِهِ وَعَلَيْهِ تُصَلِّي*وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلِّمْ
41)اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ قَدْرَلاإِلَهَ إِلاالله فَهُوَ الْحَبِيبُ الَّذِي لايُدْرَكُ مُنْتَهَاه* وَلايُعْرَفُ مَعْنَاه* فَصَلِّ اللَّهُمَّ عَلَيْهِ عَدَدَ حَبَّاتِ الرِّمَاِلِ وَذَرَّاتِ الْهَوَاءِ وَقَطَرَاتِ الْمِيَاه* صَلاةً تَعْنُو بِهَا الْوُجُوهُ لِلرَّبِّ وَتَسْجُدُ الْجِبَاه* فَإِنَّهْ النَّبِيُّ الْعَبْدُ الْعَابِدُ الأَوَّاه* الَّذِي فَاقَ عِبَادَ الله* فِي أَرْضِهِ وَسَمَاه* وَأَشْرَقَ سَنَاه* وَعَظُمَ ثَنَاه* فَلَيْسَ لهُ نَظِيرٌ وَلاأَشْبَاه* الْمُنَزَّل عَلَيْه {وَقَضَى رَبُّكَ أَلا تَعْبُدُوا إِلاَّ إِيَّاه*} فَصَلِّ اللَّهُمَّ عَلَيْهِ صَلاةً يَهُبُّ عَلَيْنَا بِهَا عَبِيرُ شَذَاه* فَيُطَيِّبُ الْقُلُوبَ وَيُعَطِّرُ الأَفْوَاه* صَلاةً تَدُومُ وَتُضَاعَفُ مِن بَدْءِ الْخَلْقِ إِلَى يَوْمِ أَنْ نَلْقَاكَ وَنَلْقَاه* إِلَى حَيْثُ لا نِهَايَةَ لِكَمَالِ الله*وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلِّمْ
42)اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ ذِي الْقَدْرِ الْعَلِيِّ وَالنُّورِ الْبَهِيِّ وَالْمَقَامِ السَّنِي* صَلاةً دَائِمَةً مَوْصُولَةً فِي الْغَدَاةِ والْعَشِي* عَدَدَ كُلِّ شَجَرٍ وَمَدَرٍ وَحَجَرٍ وَإِنْسِيْ وَجِنِّي* صَلاةً نَنَالُ بِهَا الْعَيْشَ الرَّضِي* وَلا يُوجَدُ فِينَا محْرُوم وَلاشَقِي* فَهُوَ الْحَبِيبُ الْمُصْطَفَى خَيْرُ نَبِي* لَيْسَ لَهُ فِي الْخَلْقِ سَمِي*فَصَلِّ اللَّهُمَّ عَلَيْهِ صَلاةً نَحْظَى بِهَا بالرُّقِي*وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلِّمْ
43)اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ الْمُنَزَّل عَلَيْهِ امْتِنَانَا{وَوَجَدَكَ ضَآلاًّ فَهَدَى*} حَيْثُ كَانَ مُسْتَغْرِقًا فِي سُبُلِ الْوُصُولِ إِلَيْهِ فَجَعَلَهَا الرَّحْمَنُ لَهُ سَبِيلاً وَاحِدَا* فَحَاشَا أَنْ يَضِلَّ وَقَدْ وُلِدَ مُوَحِّدَا* بَلْ كَانَ نَبِيًّا حَيْثُ لاخَلْقٌ بَدَا*فَصَلِّ اللَّهُمَّ عَلَيْهِ دَوَامًا سَرْمَدَا* صَلاةً عَلَى طُولِ الْمَدَى* تَتَوَالَى وَتَتَضَاعَفُ أَبَدَا* لا يُدْرِكُ لَهَا عَقْلٌ عَدَدَا* نسلكُ بِهَا سُبُلَ الْهُدَى* وَتُفِيضُ عَلَيْنَا بِهَا بِحَاَر النَّدِى* فَنَكُونُ مُفْلِحِينَ سُعَدَا* وَتُغْلِقُ عَنَّا بِهَا أَبْوَابَ الرَّدَى*صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ مَاشَادٍ شَدَا*وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلِّمْ
44)
اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ الَّذِي جَعَلْتَ قُرَّةَ عَيْنِهِ فِي مُوَاجَهَتِكَ إِذْ يُصَلِّي* وَغَمَرْتَهُ بِأَنْوَارِ التَّجَلِّي* وَأَفَضْتَ عَلَيْهِ محَاَسِنَ التَّحَلِّي* فَصَلِّ اللَّهُمَّ عَلَيْهِ صَلاةً أَشْهَدُكَ بِهَا حَيْثُ أُوَلِّي* صَلاةً عَدَدَ مَافِي الْكَائِنَاتِ مِنْ عَالٍ وَسُفْلِي* وَصُعُودٍ وَتَدَلِّي*صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمْ
45)
اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ الْمُتَفَضِّلِ عَلَيْهِ رَبُّهُ بِقَوْلِهِ {أَلمَ ْيَجِدْكَ يَتِيمًا فَآوَى* } صَلاةً نَكُونُ بِهَا فِي حُبِّهِ نَشَاوَى* وَمِنْ كُلِّ دَاءٍ فِينَا نُدَاوَى* صَلاةً لا تُدَانَى وَلا تُسَاوَى*وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلِّمْ
46)
اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ الَّذِي لَيْسَ لَهُ فِي الْخَلْقِ شَبِيه* وَلافِي الْجَمَالِ مَنْ يُضَاهِيه* وَلافِي الأَخْلاقِ مَنْ يُدَانِيه* صَلاةً تُخْرِجُنَا بِهَا مِنْ ظُلُمَاتِ التِّيه* إِلَى أَنْواَرِ عِشْقِهِ وَمَعَانِيه* يُشْرِقُ نُوُرُهَا عَلَى الْقَلْبِ فَيُرَقِّيه* وَعَلَى الْعَقْلِ فَيُصَفِّيه* وَعَلَى الْجِسْمِ فَيَشْفِيه* وَعَلَى الْوَطَنِ فَيَحْمِيه* فَصَلِّ اللَّهُمَّ عَلَيْهِ صَلاةً بِكُلِّ مَعْنىً نَزِيه* لايَدْرِي كَيْفِيَّتِهَاأي جِهْبِذٌ فَقِيه* وَاجْمَعْنَا اللَّهُمَّ بِهِ وَمِنْهُ وَعَلَيْهِ وَفِيه*وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلِّمْ
47)
اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ النَّبِيِّ الْمَلِيحِ الْجَمِيل* صَاحِبِ الْخُلُقِ النَّبِيلِ وَالْقَدْرِ الْجَلِيل* صَلاةً لاشَبِيهَ لَهَا وَلامَثِيل* فَهُوَ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ وَسَلَّمَ الْهَادِي الدَّلِيل* لأَقْوَمِ طَرِيقٍ وَأَوْضَحِ سَبِيل* فَصَلِّ اللَّهُمَّ عَلَيْهِ صَلاةً تَشْفِي بِهَا الْقَلْبَ الْعَلِيل* وَتُصَفِّيهِ مِنْ كُلِّ غَيْرٍ وَدَخِيل* وَتُدْخِلُنَا بِهَا الظِّلَّ الظَّلِيل* وَتَسْقِينَا بِهَا مِنَ السَّلْسَبِيل*وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلِّمْ
48)اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ صَاحِبِ التَّنْزِيل* الْمُلْقَى إِلَيْهِ الْقَوْلُ الثَّقِيل* الْمَأْمُورِ بالتَّرْتِيل* صَلاةً نَسْتَقِرُّ بِهَا فِي خَيْرِ مُسْتَقَرٍ وَأَحْسَنِ مَقِيل* فَصَلَوَاتُ اللهِ وَسَلامُهُ عَلَيْكَ يَاسَيِّدِى يارَسُولَ اللهِ قَدْرَ التَّسْبِيحِ وَالتَّحْمِيدِ وَالتَّكْبِيرِ وَالتَّهْلِيل* الصَّاعِدِ مِنْ كُلِّ الْخَلائِقِ إِلَى الْمَوْلَى الْجَلِيل* صَلاةً تُنَقِّي بِهَا عَقَائِدَنَا مِنَ الْوَهْمِ وَالتَّشْبِيهِ وَالتَّعْطِيل* وَتُجِيرُنِي بِهَا يَاسَيِّدِي فَإِنِّي عَلَى الأَبْوَابِ نَزِيل* ضَعِيفٌ مُحْتَاجٌ فَقِيرٌ ذَلِيل* فَتَوَلَّ أَمْرِي فَأَنْتَ خَيْرُ وَلِيٍّ وَوَكِيل* وَتَكَفَّلْ بِرِعَايَتِي يَانِعْمَ الْكَفِيل* صَلِّ اللَّهُمَّ عَلَيْهِ صَلاةً تَفْضُلُ جَمِيعَ الصَّلَوَاتِ غَايَةَ التَّفْضِيل* حَقَّ مَالَهُ مِنْ تَشْرِيفٍ وَتَكْرِيمٍ وَتَبْجِيل*وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلِّمْ
49)
اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ خَيْرِ الْبَرَايَا* وَصَلِّ عَلَى سَيَّدِنَا مُحَمَّدٍ كَنْزِ الْعَطَايَا* وَصَلِّ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ جَمِيلِ السَّجَايَا* وَصَلِّ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ عَظِيمِ الْمَزَايَا* مَنْ بالصَّلاةِ عَلَيْهِ تُغْفَرُ الْخَطَايَا* وَتُوَافَى النِّعَمُ وَتَنْدَفِعُ البَلايَا* وَتَحِلُّ الْخَيْرَاتُ وَتَزُولُ الرَّزَايَا*اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ مَنْ كَانَ يَقْبَلُ الْهَدَايَا* صَلاةً تُطَهِّرُنَا بِهَا مِنْ جَمِيعِ الْحُظُوظِ وَالْبَقَايَا* تُدِيمُ عَلَيْهِ السَّلامَ وَالبَرَكَاتِ وَالتَّحَايَا* وَهَذِهِ تَحِيَّتِي إِلَيْكَ يَاسَيِّدِي يَارَسُولَ الله صَلاةً وَسَلامًا عَلَيْكَ تُحَقِّقُ بِهَا رَجَايَا* يَاالله وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلِّمْ
50)
اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ صَفْوَةِ الْخَلاق* الَّذِي مَنْ لَمْ يَتَّخِذْهُ وَسِيلَةً فَمَالَهُ عِنْدَاللهِ مِنْ خَلاق* صَلاةً نَفُوزُ بِهَا بِشَفَاعَتِهِ يَوْمَ يُكْشَفُ عَنْ سَاقَ* وَنَنْجُو بِهَا مِنَ الْجَزَاءِ الْوِفَاق* وَنُسْقَى بِهَا الْكَأْسَ الدِّهَاق* مِنْ يَدَيِّ الْمُصْطَفَى أَعْظَمِ سَاق* وَنُسَاقُ بِهَا إِلَى اللهِ خَيِرَ مَسَاق* فَنُوقَى أَلَمَ َالْفرَاق* صَلاةً تَقِينَا بِهَا الْفَاقَةَ وَالإِمْلاق*وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلِّمْ
51)اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ النَِّبيِّ الْهَادِي* مَنْ نَادَانَا لِلإِيمَانِ فَهُو نِعْمَ الْمُنَادِي* صَلاةً يَفُوحُ شَذَاهَا فِي كُلِّ نَادِي* وَتَمْلأُ السَّهْلَ وَالْوَعْرَ وَالْوَادِي* صَلاةً تُبَلِّغُنِي بِهَا قَصْدِي وَمُرَادِي* وَتُصْلِحُ بِهَا نَفْسِي وَأَهْلِي وَإِخْوَانِي وَأَحْبَابِي وَأَوْلادِي* وَتُدِيمُ بِهَا عَلَيَّ إِمْدَادِي* وَارْضَ اللَّهُمَّ عَنْ آلِهِ وَأَصْحَابِهِ وَأَتْبَاعِهِ وَأَشْيَاخِي وَأَسْيَادِي*اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَيْهِ صَلاةً تُنَوِّرُ بِهَا فُؤَادِي* وَتَجْعَلُهَا عِنَدَكَ ذُخْرِي وَزادِي* وَتُصْلِحُ بِهَا مَعَاشِي وَمَعَادِي* صَلاةً عَدَدَ كُلِّ ذَرٍ وَخَافٍ وَبَادِي* تَرُدُّ بِهَا عَنَّا كَيْدَ الأَعَادِي* وَتُسْبِغُ عَلَيْنَا بِهَا النِّعَمَ وَالأَيَادِي* وَتَرْزُقُنَا شَفَاعَتَهُ يَوُمَ يُنَادِي الْمُنَادَي*وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلِّمْ
52)
اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ أَعْظَمِ مِنَّة *أَوَّلِ مَنْ يَفْتَحُ أَبْوَابَ الْجَنَّة* وَصَلِّ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ مَنْ بَيَّنَ لَنَا الْفَرْضَ وَشَرَعَ لَنَا السُّنَّة* صَلاةً عَدَدَ الأُمَّهَاتِ وَالأَرْحَامِ وَالأَجِنَّة* بَلْ عَدَّ كُلِّ الْخَلْقِ مِنْ مَلَكٍ وَإِنْسٍ وَجِنَّة* صَلاةً تُزِيحُ بِهَا مِنْ عَلَى الْقُلُوبِ الأَكِنَّه* وَتَجْعَلُ بِهَا نُفُوسَنَا مُطْمَئِنَّة* فَلا يَكُونُ فيِهَا شَكْوَى وَلااعْتِراضٌ ولاأَنَّة*صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعَلَى آلهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّم
53)
اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ مَنْ حَازَ عَلِيَّ المَفَاخِرِ وَسَنِيَّ المَآثِر* وَصَلِّ وَسَلِّمْ وَبَارِكْ عَلَى سَيِّدنا مُحَمَّدٍ صَاحِبِ النُّورِ الْبَاهِر* وَلِلْهَدْيِ نَاشِر* وَبِالْمَعَالِي زَاخِر* فَاللَّهُمَّ صَلِّ عَلَيْهِ صَلاةً تَفُوقُ صَلَوَاتِ الْمُصَلِّينَ عَلَيْهِ مِنَ الأَوَائِلِ وَالأَوَاخِر* عَدَدَ كُلِّ نَاهٍ وَآمِر* صَلاةً لاأَوَّلَ لهَاَ وَلا آخِر* تُجْبَرُ بِهَا الْخَوَاطِر* وَنَنَالُ بِهَا بَهِيَّ الْمَنَاظِر* فِي جَنَّةِ الْعَلِيِّ الْقَادِر* وَتُصْلِحُ لَنَا بِهَا يَارَبَّنَا الْبَوَاطِنَ وَالظَّوَاهِر* وَتَحْشُرُنَا بِهَا مَعَ السَّادَةِ الأَكَابِر* تَحْتَ لِوَاءِ النَّبِيِّ الْعَاقِبِ الْحَاشِر*وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلِّم
54)اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّد أَوَّلِ الْخَلْق* وَصَلِّ وَسَلِّم وَبَارِك عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ رَسُولِ الْحَقِّ* الْمَبْعُوثِ بالْحَق* وَصَلِّ وَسَلِّمْ وَبَارِكْ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ قَدَمِ الصِّدْق* وَصَلِّ وَسَلِّمْ وَبَارِكْ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ الآمِرِ بِالرِّفْق* مَنْ تَحَلَّى بِجَوَامِعِ الْكَلِمِ وَفَصِيحِ النُّطْق* مَنْ فَتَقَ اللهُ بِهِ الرَّتْق* صَلاةً تُبَلِّغُنَا بِهَا جَمِيعاً مَقْعَدَ الصِّدْق* وَتُدْخِلُنَا مُدْخَلَ صِدْق* وَتُخْرِجُنَا مُخْرَجَ صِدْق* وَتَمْلأُ قُلُوبَنَا بِالْحُبِّ وَالشَّوْقِ وَالْعِشْق* وَتَخْلَعُ بِهَا عَنَّا صِفَاتِنَا بِالسَّحْقِ وَالْمَحْق* فَصَلِّ اللَّهُمَّ عَلَيْهِ عَدَدَ كُلِّ سَحَابٍ وَغَيْثٍ وَمَطَرٍ وَرَعْدٍ وَبَرْق* وَمَايَشْتَمِلُ عَلَيْهِ مَعْنَى الْخَلْق*وَعَلَى آلهِ وَصَحْبِهِ وَسَلِّم
55)
اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ صَاحِبِ الذَّاتِ اللَّطِيفَة* وَالأَنْسَابِ الشَّرِيفَة* صَلاةً تُزِيلُ بِهَا عَنَّا الْحُجُبَ الْكَثِيفَة* فَصَلِّ اللَّهُمَّ عَلَيْهِ صَلاةً تَجْعَلُ قُلُوبَنَا طَاهِرَةً وَنُفُوسَنَا عَفِيفَه* وَنَنَالُ بِهَا حُبَّهُ وَوَصْلَهُ وَقُرْبَهُ وَتَشْرِيفَه*اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّد صَلاةً تَجْعَلُ بِهَاعُقُولَنَا نَظِيفَة* وَنَأْمَنُ بِهَا مِنْ كُلِّ خِيفَة وَتَحْفَظُ أَجْسَادَنَا بَعْدَ الْمَوْتِ فَلا تَكُونُ جِيفَة* وَاجْعَل كُلَّ مَالَنَا ياَرَبَّنَا مِنْ صَحِيفَة* فِي صَحِيفَةِ الْحَبِيبِ الْمُصْطَفَى ذِي الْمَقَامَاتِ الْمُنِيفَة*صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ صَلاةً تَفُوقُ الْعَدَّ وَتَكْيِيفَه
56)اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ{ الأَوَّلِ الآخِر *الْبَاطِنِ الظَّاهِر*} الأَوَّلِ وُجُودًا وَفِي الْبَعْثِ الآخِر *وَالْبَاطِنِ بِمَا احْتَوَاهُ وَبِأَنْوَارِهِ وَجَمَالِهِ ظَاهِر *الْهَادِي لِكُلِّ حَائِر* صَاحِبِ الْوَجْهِ النَّائِر* فَصَلِّ اللَّهُمَّ عَلَيْهِ صَلاةً تُنَوِّرُ الأَسْرَارَ وَالسَّرَائِر* وَتَجْلُو الأَبْصَارَ وَالْبَصَائِر* صَلاةً لَيْسَ لَهَا عَادٌّ وَلاحَاصِر* يَتَجَلَّى بِهَا الرَّبُّ الرَّحِيمُ الْغَافِر* وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلِّمْ
57)
اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى الْحَبِيبِ الْمُشَفَّعِ طَه* أَصْفَى النُّفُوسِ وَأَزْكَاهَا* وَأَطْهَرِ الْقُلُوبِ وَأَصْفَاهَا* صَلاةً لاتَتَنَاهى وَلايُبْلَغُ مَدَاهَا* فَهُوَ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ وَسَلَّمَ رُوحُ الأَكْوَانِ وَسِرُّ بَقَاهَا* وَحَيَاةُ الأَرْوَاحِ وَغِذَاهَا* وَعَرُوسُ الْقِيَامَةِ وَكَاشِفُ بَلْوَاهَا* مَنْ بَيَّنَ لِلْخَلْقِ هُدَاهَا وَأَزَالَ عَنْهَا عَنَاهَا* صَلاةً تُجَلِّي لَنَا الْحَقَائِقَ حَتَّى نَرَاهَا* صَلِّ عَلَيْهِ يَارَبَّنَا مَاتَجَلَّتِ الشَ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://naksh.own0.com
 
الصلوات النورانية على خير البرية
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مملكة النقشبندى والحقيقة المحمدية العرفانية والعلوم الصوفية والحقائق الروحانية :: مملكة الصلاة على النبى صلى الله عليه وآله وسلم-
انتقل الى: